ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   منتديات صبيا اون لاين > ★`·.·• « صـبــ اون لاين ـــيـا العـــامة »★`·.·• > ـآلمــنــتـدى ـآلـعـآم
 

ـآلمــنــتـدى ـآلـعـآم هنا .. مساحات لَمْ تصلها أنْفَاسُنَا .... فـَ حلق هنا كيفما شئتْ .. بطرح ماهو جديد ومفيد...

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: رسالة طلب لمدير القروب و اعضاء الادارة ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: الملك والفقير ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: فكة نفسها ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: ثماني مسائل ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: حلاوة الاخوة والصحبة الطيبة ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: في هذه الساعه المباركة ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: الصليب ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: البلشه ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: اضحك جعلني ما اعدم هالابتسامة اللي تعلو محياك ( الكاتب : شيخ الشباب )       :: سوالف المحششين ( الكاتب : شيخ الشباب )      

كوني له امة يكن لك عبدا

رجل ضرب زوجته قالت بعد أن ضربها على وجهها وهي تبكي سأذهب لأشتكيك ... رد عليها :- ومن قال أنني سأسمح لك بأن تخرجي قالت : أتظن إنك إن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-13-2017, 01:07 AM   #1
مركز تحميل الصور


الصورة الرمزية شيخ الشباب
شيخ الشباب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13009
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:21 PM)
 المشاركات : 4,468 [ + ]
 التقييم :  40
 اوسمتي
وسام شكر وتقدير شيخ الشباب وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي كوني له امة يكن لك عبدا



رجل ضرب زوجته قالت بعد أن ضربها على وجهها وهي تبكي
سأذهب لأشتكيك ...
رد عليها :- ومن قال أنني سأسمح لك بأن تخرجي
قالت : أتظن إنك إن أوصدت الأبواب و أغلقت النوافذ ،
فإنك ستمنعني من شكايتك
رد بتعجب :- و ماذا ستصنعين !
قالت :- سأتصل .
قال :- هواتفك كلها معي ؛ فأصنعي ما شئتِ .
فاتجهت نحو الحمام وحين دخلت فكر بأنها قد تهرب من نافذته
فجرى إلى الخارج وأنتظر عند النافذة ، فلم يشاهد محاولتها للخروج ، فعاد إلى الداخل و وقف عند الباب ،
و خرجت وهيَّ مبتلة من آثار الوضوء بابتسامتها كنقاء الماء الذي عليها
وقالت :- سأشتكيك فقط عند الذي أقسمت باسمه فلا نوافذك
و لا أبوابك و لا هواتفي التي حجبتها عني ستحجبني عنه
، فأبوابه لا تغلق ...
أنصرف عنها، و جلس على الأريكة صامتاً يفكر .
ذهبت هيَ، و صلت ، و أطالت في السجود ، و هو يراقبها ،
و حين فرغت، و رفعت يدها ، خطى نحوها و أمسك بيديها ...
و قال لها :- أما كفاك دعاءك عليَّ في سجودكِ ؟
فنظرت إليه، وقالت بنبرة حانية: أو تراني سأكتفي بعد الذي فعلته بي؟
قال :- والله لحظة غضب لم أقصدها،
فقالت :- و لهذا لم أكتفي من الدعاء لك!
والدعاء على الشيطان ، فلست غبية لأدعو على زوجي، و قرة عيني،
فدمعت عيناه ، و قبل يداها،
و قال :- اعاهدك ان لا ألمسك بسوء بعد اليوم
هذة هي المراة المسلمة التي اوصانا الله ورسوله بها .
*كوني له أمة يكن لكي عبدا*
فكونوا لهن .
يكونن لكم .


تاملوها
دربكم خضر


;,kd gi hlm d;k g; uf]h



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




 Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir


HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي